إعلان

إلى وزير التعليم الثانوي

إلى وزير التعليم الثانوي

إلى وزير التعليم الثانوي..

لقد وضع الرئيس غزواني الكرة في مرماكم ؛ حيث طالبكم بوضع الاستراتيجيات وتقديم المقترحات الكفيلة بالنهوض بقطاعكم ؛ ووعدكم بتوفير الإمكانيات اللازمة لتحقيق ذلك..
وإليكم بعض المقترحات التي أعلم تمام العلم أنكم تفكرون بها لكن “أحكم أحكم تزيد الا احكيم :

1 – رفع المكانة المادية والمعنوية والعلمية للأساتذة؛ وذلك بمنحهم رواتب معتبرة تساعدهم على توفير ضروريات الحياة والتفرغ لتأدية واجبهم ( وتعلمون بأن من يفكر في السكن والملبس والغذاء والدواء ؛ لايمكن أن يقدم الكثير لتلاميذه.. وأنتم أدرى بحكم تجربتكم الميدانية) ؛ مع تطوير قدراتهم من خلال التكوين المستمر في مجال التخصص والمعلوماتية والتقنيات الجديدة…

2 – لابد من حسم مسألة لغة التدريس من خلال تنظيم منتديات عامة تناقش مسألة الهوية ؛ وكما تعلمون فإن مخرجات إصلاح 1999 شاهدة على فشله فشلا ذريعا ؛ حيث تبلغ نسبة النجاح في الباكلوريا 10 % في أحسن الاحوال..

3- عليكم أن تطالبوا بتوفير الإمكانيات اللازمة لتغيير الوسائل المستخدمة ؛ فالسبورات السوداء والطباشير المزورة ؛ أدوات من العصور الوسطى ؛ ولا بد من استبدالها بسبورات عصرية و شاشات عرض؛ تكسر الروتين وتشد انتباه التلاميذ وتساعدهم على الاستيعاب ؛ إضافة لتعميم المخابر وتجهيزها بالأدوات الضرورية…

4 – عليكم بإعادة النظر في المناهج والمقررات الدراسية ؛ من خلال تكليف نخبة مختارة من المفتشين والأساتذة الميدانيين ؛ تعمل على مراجعة المناهج وغربلتها وجعلها تواكب عجلة التقدم العلمي ؛ وتتماشى مع سوق العمل..

5- الاكتظاظ وما أدراك ما الاكتظاظ ؛ مشكلة يمكن حلها ببناء المزيد من المؤسسات واكتتاب عدد كاف من المدرسين ..

6 – وضع معايير شفافة للترقية والتحويل ؛ وتفعيل مبدإ العقوبة والمكافأة ؛ وغربلة الوزارة والإدارات الجهوية بطرد اللوبيات والسماسرة وكل المتاجرين بالعملية التربوية ؛ إضافة إلى إعادة المتسربين وتكوين الطواقم الإدارية على ضبط الغياب …

7 – إشراك النقابات الفاعلة والجادة في كل مايتعلق بالقطاع ..

الأستاذ : الزين ولد أحمد.
أستاذ فلسفة بثانوية ازويرات..

مقالات ذات صله